البيئة

وتنفق الشركة سنوياً ملايين الريالات على مشاريع بيئية للحد من إنبعاث الغبار والتطوير المستمر في برامج وأساليب الإصحاح البيئي, بما يواكب آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في هذا المضمار، وقد تم تزويد جميع المداخن ومصادر إنبعاث الغبار بفلاتر ومرشحات ترسيب كيسية، والتي تعتبر أحدث التقنيات المستخدمة في مجال تنقية الهواء، ويتم إعادة إستخدام مخلفات هذا الغبار مرة أخرى عن طريق إعادة تدويره وإدخاله في صناعة الأسمنت، كما تعمل الشركة على ديمومة هذه الفلاتر والمرشحات بالصيانة الدورية وإستبدال آلاف الأكياس للفلاتر والتي يتم إستيرادها من كبرى الشركات العالمية الرائدة, والقيام بصورة مستمرة برصد ومراقبة إنبعاثات المداخن من خلال أجهزة متطورة، وضمان خفض مستوياتها  وفقاً لأعلى المواصفات والمقاييس الدولية، وسجلات الشركة في هذا المجال تبين أن النتائج المتحققة ضمن حدود ومعاير الهيئة العامة للإرصاد وحماية البيئة، وتضاهي ما يتم تحقيقه عالمياً, كما توجد بالشركة محطات لتنقية مياه الشرب وتصفيتها وتعقيمها حسب المواصفات السعودية الى جانب محطة حديثة خاصة تم تشييدها إستثتمرت فيها الشركة، تعمل على تنقية مياه الصرف الصحي عن طريق نظام الفلاتر الغشائية والمعالجة البيولوجية، وهى من احدث طرق التنقية عالميا وذلك للاستفادة من المياه المعالجة في ري الاشجار والمسطحات الخضراء وأحياناً في تبريد المعدات، وللحد من هدر مياه الصرف فى العراء الذى يسبب تلوث البيئة، كما تم توسعة محطة تنقية الصرف الصحي بوحدة جديدة دخلت فى التشغيل الفعلى من شهر يوليو 2017 وبتكلفة اجمالية قدرها 1.5 مليون ريال،  مما يزيد الطاقة الإستيعابية بنسبة 50% عن الطاقة الحالية، كما سيؤثر بشكل إيجابي على كفاءة التنقية، ولا سيما أن الطاقة الجديدة هي سعة إضافية للطاقة الاستيعابية اللازمة.